هل ينجح غراب في تطهير بؤر الفساد داخل الشرقية بعد رحيل الجنرال


كتب::طارق عيد

محافظة الشرقية تحتاج لدعم مادي ومعنوي محافظين تركوا ذكري مع الشعب الشرقاوي وعلي مدار السنوات الماضية هناك محافظون يشفع لهم تواجدهم بين المواطنين فالراحل عزازي علي عزازي ترك بصمة قبل رحيله ومن خلالها إستطاع إدخال البهجة علي العديد من الأسر الشرقاوية عقود بالتربية والتعليم وهي القضية والضجة الكبيرة والتي حازت علي إهتمام المحاكم والنيابات وإنتهت لصالح المتعاقدين ظهور الدكتور رضا عبد السلام في الصورة والدكتور سعيد عبد العزيز بمثابة تاريخ مسطر لهم رضا حبيب الشراقوة الذي رحل في ظروف غامضة ثم جاء اللواء خالد سعيد والذي كان بمثابة الجنرال والذي فشل في حل مشاكل الشراقوة والإنجاز الوحيد لسعيد صعود الشرقية للدوري الممتاز وهبط الفريق للدرجة التالتة في عهده سعيد لم يحدد برنامجا لنفسه للنهوض بالشرقية إلغاء اللقاء الشهري بين سعيد والشباب كان صدمة بعد تصريح الرئيس ٱن عام ٢٠١٦هو عام الشباب  منسق حملة الشباب ٱكد أن سعيد حول المحافظة لثكنة عسكرية ممنوع الإقتراب منها وتم منع سيدة مريضة من الدخول لمبني المحافظة ثم جاء رجل العلم الدكتور ممدوح غراب محافظا للشرقية ونزل للشارع الشرقاوي مبكرا فهل يكون هذا جرس إنزار يدق ناقوس الخطر للمتقاعسين من المسؤلين ويستطيع ٱن يقوم بالدخول لعش الدبابير والسيطرة علي البوم المتوغل في بعض قطاعات المحافظة ننتظر عما ستسفر عنه الأيام القادمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *