هند صبرى للراحل جميل راتب « وداعًا الفنان العربى الكبير »

غادة مدحت

نعت الفنانة التونسية هند صبرى الفنان العالمى الراحل جميل راتب بنشر صورة لهما عبر حسابها الشخصى على موقع الصور والفيديوهات الشهير” إنستجرام “، قائلة: ” كان لي شرف العمل معه في جنينة الأسماك، رقي وبساطة وإتقان وثقافة، من الفنانين النادرين الذين تحدوا الحدود و عملوا مع مخرجين عرب و عالميين، وبلغات ولهجات متعددة “.

توفى الفنان القدير جميل راتب عن عالمنا اليوم الأربعاء عن عمر يناهز ال 92 عامًا بعد صراع طويل مع المرض فى السنوات الأخيرة، وتميز الفنان الراحل بمسيرة عطاء فنية كبيرة، على مستوى الدراما والسينما والمسرح.

هند صبرى وجميل راتب
هند صبرى وجميل راتب

 

فيلم وثائقي يؤرخ حياة الراحل جميل راتب

ندى سامي

يقوم حاليًا المخرج عز الدين سعيد بتجهيز فيلم وثائقي عن الفنان الراحل جميل راتب يشمل نماذج من حياته وأهم المحطات الفنية التي خاضها والخاصة بالسينما والدراما التلفزبونية، كما يُعرض من خلال الفيلم لقاءات مع أصدقائه وصحفيين ونقاد وأقاربه ويشمل ايضا صور فوتوغرافية نادرة اثناء فترة وجوده بباريس.

يُذكر أن الفنان جميل راتب توفي صباح اليوم الأربعاء عن عمر يناهز 92 عامًا بعد تدهور حالته الصحية .

حزب التجمع ناعيًا جميل راتب : “خاض معارك ضد الفقر والفساد”

محمود الهوارى

نعي حزب التجمع وفاة الفنان جميل راتب حيث اكد الحزب في بيان له “رحل عن عالمنا الفنان الكبير جميل راتب أحد مؤسسى حزب التجمع ليلحق بِنَا خسارة كبيرة بفقدان هذا الفنان العظيم فى توقيت يحتاجه الحزب والوطن هو وكوكبه من الفنانين الراحلين الذين أسهموا فى تأسيس حزب التجمع مثل صلاح ابو سيف ويوسف شاهين والفريد فرج “.
وأضاف الحزب وقد خاضوا معارك شعبنا ضد الفقر والفساد والصهيونية العالمية دون أى حسابات شخصية سوى مصالح الوطن والشعب وعزائي وزملائي فى التجمع أن جميل راتب وهؤلاء الفنانين العظام قد اشرفوا على التربية الفنية والفكرية لجيل من شباب الفنانين أبناء حزبنا يلتزمون فى أعمالهم بالفن الذى يرفع من وعى الجمهور ويعالج بشجاعة قضايا الوطن السياسية والاجتماعية .

صورة .. شيريهان تنعى الفنان الراحل جميل راتب

غادة مدحت

نشرت الفنانة شيريهان صورة عبر حسابها الشخصى على موقع الصور والفيديوهات الشهير” إنستجرام “، نعت فيه الفنان” جميل راتب “، والذى رحل عن عالمنا صباح اليوم الأربعاء عن عمر يناهز 92 عامًا بعد صراع طويل مع المرض قائلة: ” في سلام و أمان ورحمة الله يا جميل حبيب وأب وصديق، فنان وإنسان مُبدع، له مذاق خاص جدًا .. ليس له شبيه ولن يأتي بعد إنا لله وإنا إليه راجعون “.
يذكر أن الفنانة شيريهان تستعد لعودتها للمسرح مرة أخرى مع السيناريست مدحت العدل، و ستقوم بتقديم عدد من الشخصيات المختلفة.

جميل راتب.. حقيقة زيجته الوحيدة ووصيته التي رفض أشرف ذكي تحقيقها

أسماء صبحي
توفي، صباح اليوم الأربعاء، جميل راتب، عن عمر يناهز الـ92 عاما، وكانت آخر كلماته والتي نقلها عنه عدد من المقربين إليه قبل أيام قليلة من وفاته:”أنا راجع عشان أموت في أرض مصر واندفن في بلدي”.
 
ويعد جميل راتب، واحد من علامات السينما والمسرح، وبدأت مسيرته الفنية الرسمية بمشاركته في فيلم “أنا الشرق” عام 1946، وشارك في أعمال سينمائية ومسرحية عالمية وفرنسية عديدة، أبرزها مشاركته المميزة في فيلم “لورنس العرب” بجانب النجم المصري الراحل عمر الشريف.
 
وصيته
كشف هاني التهامي عن آخر وصية كلفه جميل راتب بها، وهي “ألا يقام أي عزاء له، على أن تقام صلاة الجنازة فقط ويقتصر العزاء عند المقابر فقط”.
 
وتابع: “وطالب كذلك أن يحضر العزاء محبوه فقط، وأن يقام معرض يضم صوره والجوائز التي حصل عليها”، مشيرا إلى أنه لم يكن يفكر يوما في اعتزال الفن.
 
لكن نقيب الممثلين، أشرف زكي، قال في تصريحات صحفية، إن النقابة لن تقبل بعدم إقامة عزاء لا يليق بقيمة جميل راتب الفنية، ويليق بما قدمه الفنان الراحل للفن، وأكد أن النقابة ستشرف على ترتيبات العزاء عقب الانتهاء من إجراءات الجنازة.
 
ابنته
صرح جميل راتب في أكثر من مقابلة تلفزيونية أنه لم يتزوج إلا مرة واحدة، وهي الفرنسية مونيكا مونتيفير، وكانت تعمل مديرة مسرح الشانزليزيه، كما أنها كانت ممثلة ومنتجة مسرحية، ولم ينجب منها، ولم يفكر بعدها في الإنجاب على الإطلاق.
 
لكن في الآونة الأخيرة، كانت تظهر برفقة جميل راتب سيدة تشبهه تماما تدعى، ريري راتب، وهو ما جعل تقارير عديدة ترجح أنها ربما تكون “ابنة سرية” للفنان الراحل، خاصة وأن السيدة وجميل راتب نفسه، رفضا التعليق على تلك التقارير.
لكن ريري راتب خرجت عقب إعلان وفاة جميل راتب في تصريحات صحفية نقلتها مجلة “هي”، بقولها إنها مجرد قريبته، وتعتبره بمثابة عمها، وأنهما يتمتعان بعلاقة عائلية وثيقة، وكانت تحرص على زيارته والاطمئنان عليه وعلى صحته من وقت لآخر.
 
حديثه عن الموت
أما آخر حوارات جميل راتب المطولة، فحمل حديثا مفصلا له حول خوفه من الموت، والذي قال فيه إنه لا يخاف من الموت على الإطلاق، لأنه يعتبره بمثابة “راحة”.
 
وقال راتب: “الموت بالنسبة إلي راحة من المشاكل والمرض وكبر السن، لذلك لا أخاف منه إطلاقا بل أنتظره وأرحب به، لكن أخاف من العذاب، وأفضل أن أموت من دون عذاب لكي أكون بجانب من أحبهم لكي ألقاهم في عالم ثان”.
 
وتابع:”الموت هو المجهول الكبير، لكن ليس لدي أي قلق أو خوف”.

جميل راتب يرحل في صمت

محمد سعيد

“أنا راجع عشان أموت في أرض مصر وأدفن في بلدي”.. هكذا رحل الفنان الكبير جميل راتب، عن عالمنا في الساعة الخامسة  من صباح اليوم الأربعاء، تماما كما أراد عن عمر يناهز 92 عامًا .

كان راتب يعاني من أزمات صحية متتالية تسببت في فقدانه لصوته.
وشيع منذ قليل جثمان الفقيد من مسجد الأزهر إلى مثواه الأخير، وحضر الجنازة مدير أعماله هاني التهامي وعدد من أفراد أسرته الذين منعوا التصوير داخل المسجد، بناء على وصية الفنان جميل راتب، على حد قول مدير أعماله وعدد من الفنانيين .

زين:ينعى الفنان الراحل جميل راتب.. قدم فن هادف

دعاء رحيل

نعى حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للاعلام الفنان القدير الراحل جميل راتب قائلا” فقدنا قيمة فنية كبيرة قدمت الكثير من الاعمال الفنية للشاشة الصغيرة بمختلف تنوعاتها اثري بها الدراما المصرية و العربية

واضاف حسين زين ان اعماله الهادفه التى تربى عليها اجيال ستظل محفورة داخل عقول و قلوب محبي فنه الراقي الهادف والذي يعتبر علامة في تاريخ مصر. وندعوا الله ان يتغمده بواسع رحمته ويلهم اهله الصبر

مدير اعمال جميل راتب : الاطباء يفعلون كل ما لديهم من اجل سلامته

صرح “هانى التهامى” مدير اعمال الفنان “جميل راتب”، ان اخر تطورات الحالة الصحية للفنان، انه فى حالة مستقرة ولابد ان يظل فى المستشفى لرعايته نظرا لكبر سنه.
واوضح “التهامى” من خلال مداخلة تليفونية مع الاعلامى “معتز الدمرداش، ببرنامجه “اخر النهار” ، ان الاطباء فعلوا ما لديهم من اجل سلامته، وان الفنان “جميل راتب” فقد صوته وليس فى يدهم اى شئ لفعله لكبر سنه.
وتابع “جميل راتب يحب الشعب المصرى ويتمنى الخير لشعبها ولكل العالم العربى، وسوف يعود لجمهوره والفن تانى.